About Us

من نحن؟

ASCT منصة تعليمية مبتكرة عبر الإنترنت مكرسة لتثقيف العالم العربي حول سوق الأوراق المالية والاستثمار. تقدم المنصة أدوات تثقيفية بأسعار معقولة وموثوقة باللغتين العربية والإنجليزية. عبر توفير الوصول إلى ثروة من المعلومات عبر الإنترنت مع الإرشاد المباشر للمتداولين، فإنها تجعل التعلم أكثر متعة من خلال توفير بديل تفاعلي للفصول الدراسية أو الكتب التقليدية. ولراحتك القصوى، يمكن الوصول إلى الفصل الافتراضي من أي مكان في العالم، ويسمح لك بأرشفة المحتوى للمراجعة والدراسة.

ما الذي يميّزنا؟

تعد ASCT حاليًا منصة التداول الأولى بمحتوى عربي لأسهم رأس المال الصغيرعبر الإنترنت. وهدفنا تغيير الصورة النمطية والنظرة إلى سوق الأوراق المالية في العالم العربي. إن معظم أنظمة تعليم الدراسات المالية تفتقر إلى عناصر تثقيفية شمولية، وبالأخص في موضوعات تداول الأسهم. لذا أتت منصتنا الرقمية وخدماتنا الفريدة لتملأ الفراغ التي أحدثته الحملات الخاطئة التي تستهدف مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تجاه جميع المتداولين المتعثرين. إن بعض الطلاب يعجز عن التركيز في خضمّ صف صاخب، فيما يحب البعض الآخر الدراسة في وقت متأخر جدًا من الليل أو القيام بنشاط ما في الوقت نفسة ليظلوا متحفزين أثناء الدراسة. بناءً على هذه المعطيات، فإن ASCT  تمنح المشتركين خيار التعلم على النحو الذي يناسبهم، من المكان الذي يختارونه.

رؤيتنا

بناء مجتمع أكثر تنوعًا وشمولية وإنصافًا من المتدادولين المحترفين في الشرق الأوسط والعالم العربي

مهمتنا

مساعدة الأفراد في العالم العربي للتعرف على أسواق الأسهم باستخدام اللغة العربية ومساعدتهم على أن يصبحوا متداولين ومستثمرين ناجحين 

ثقافتنا

العمل سوية ككيان كواحد

ابتكار الإمكانيات

تقدير العلاقات

الحفاظ على التواضع

التعلّم المستمرّ

الإستمتاع بالحياة

ASCT MENTORS

طه الزين

المؤسس والرئيس التنفيذي

“لطالما أثار عالم الداول فضولي. لقد بدأت مسيرتي في التداول في عام 2016. في ذلك الوقت، كنت أعتقد أن سوق التداول مخصص لخريجي هارفارد أو عباقرة الرياضيات أو الأثرياء. في وقت لاحق توصلت إلى استنتاج مفاده أن كل ما تحتاجه هو المعرفة المدعومة بالاستراتيجية الصحيحة. بعد سماع العديد من الأقاويل الخاطئة حول التداول والكثير من الخرافات، واصلت البحث ووجدت المنطقة المفضلة لدي في سوق الأسهم: الأسهم التي يتراوح سعرها بين 1 دولار إلى 7 دولارات! فهي تتحرك بشكل أسرع من أسهم أبل و مايكروسوفت وتحقق أرباحًا أعلى بكثير بميزانية أقل. هل ذكرت أنني بدأت بمبلغ 1500 دولار أمريكي فقط؟

مصطفى دسوقي

المؤسس المشارك ومدير التكنولوجيا التنفيذي

“لدينا جميعًا قصصنا، أليس كذلك؟ طوال رحلة الحياة هناك العديد من اللقاءات. بعضها مخطط، وبعضها يحدث بمحض الصدفة، والبعض الآخر يحدث عن طريق التدخل الإلهي. لطالما كنت مفتونًا بالشركات الناشئة وبريق عالم ريادة الأعمال. أردت أن أكون حرًا ومبدعًا وناجحًا، والأهم من ذلك، أردت أن أترك روتين الوظيفة. عندما أرسلني أصحاب العمل، وهو منظمة غير حكومية محلية، لتمثيلهم في عرب نت، عدت إلى المنزل منغمسًا في روح الشركات الناشئة وقررت إنشاء شركة متميّزة. وفعلت ذلك!”